التعليم

  • الرافعي "سوبر ستار" حكومة محلب.. يحب المنظرة وزوجته "الآمر الناهي"

     

     

    هبط علي وزارة التربية والتعليم بالباراشوت .. لم يتخيل أحد او يتوقع ان يكون الدكتور محب كامل الرافعي، ابن محافظة الشرقية، الذي شغل منصب رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لمحو الآميه وتعليم الكبار، وزيراً للتعليم.. ولما لا فالرجل جاء من هيئة بعيدة تماماً عن فنيات التعليم، كانت مفاجأه لجميع العاملين بديوان عام الوزارة، فزوجته الدكتورة جيهان كمال رئيسة المركز القومي للبحوث التربوية والتنمية، اصبحت فى يوم وليلة زوجة وزير التربية والتعليم وبناته الثلاثه تغير وضعهم، راسأ على عقب، فأصبحن بنات وزير التربية والتعليم!!!. 

     

    فالوزير الرافعي حاصل على بكالوريوس تربية تخصص فيزياء وكيمياء بجامعة الزقازيق 1981، ثم نال درجتي الماجيستير والدكتوراه في علوم البيئة تخصص "تربية بيئية" من معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس.   

     

    بدأ الرافعي حياته المهنية عام 1984 معيدًا بالمركز القومي للبحوث التربوية والتنمية، ثم عين أستاذ مساعد بقسم العلوم التربوية والإعلام البيئي حتى وصل إلى مدير مركز تعليم الكبار بجامعة عين شمس، ثم جاء به الدكتور محمود أبو النصر، وزير التربية التعليم السابق في نوفمبر الماضي، وعينه رئيسًا للهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار.

     

    دراسة الاعلام تسيطر على بيت الوزير وزوجته الأمر الناهي

    الدكتوره جيهان كمال زوجة الدكتور محب هى الآمر الناهى فى حياة الوزير سواء حياته العملية او الاجتماعية، حيث تم وضع حراسة مكثفه لها تعادل حراسة وزير، حيث يتم تأمين الشارع لها، مثلما يحدث لزوجها وكأنها هى وزيرة التربية والتعليم وليس الدكتور محب الى الجانب الحراسة المشددة  لبناتهم الثلاثة، احدهما حاصله على ماجيستير اعلام وتعمل معده بإحد القنوات الفضائية، والثانيه فى بكالريوس اعلام، والثالثه فى احد المراحل التعليمية، الرافعي شديد الحب لزوجته وبناته ويستشير زوجته  في كل أموره وشئونه ولايغضبها، وقريب من بناته ويهتم بشؤنهم.

     

    يرتدي الملابس الرسمية دائماً.. و"المنظره" بالساعه والموبايل 

    اطلالة محب تختلف عن سابقه، فحيث لاحظ العاملون بديوان الوزارة اهتمام محب بمظهرة العام، حيث بدت اطلاله الوزير مرتدياً البدلة والكرافت هى السمة الشخصية الذي يظهر بها  كل صباح، الى جانب ساعته السوسرية، ناهيك عن اجهزته المحمول احداهما جالكسىs6  والاخر اى فون، يميل دائما الرافعى الى ارتداء الملابس الرسمية فى جميع الاوقات، يتعامل مع الجميع بكل احترام وود، ولكنه قليل الظهور فى المناسبات الخاصه والاجتماعية.

     

    موكبه يغلق شوارع مدينة نصر وحول حياة جيرانه الى جحيم 

    يعد الرافعى من اكثر الوزراء رفاهية فى حكومة الدكتور ابراهيم محلب، حيث يقطن الرافعي فى شقة فارهه بشارع عباس العقاد بالحى الثامن بمدينة نصر، ويمتلك 7 سيارات احدث موديل، منهم 3 سيارات تحت ملكيته الخاصه و4 سيارات منحته الوزارة تحت تصرفه، مما يؤرق جيرانه الذين يجدون صعوبة فى ركن سيارتهم، سواء داخل العمارة او خارجها، حيث عندما يذهب الوزير فى الصباح الباكر الى عملة يقوم رجال الحراسة بمنع السكان من النزول من العمارة او مرور احدهم بالشارع قبل ذهاب الوزير الى مقر وزارته، وحينما يعود الوزير يتم افراغ الشارع من المارة ومنع مرور اى سيارة امام مسكنه حتي يصعد الوزير الى شقته مما حول حياة جيرانه الى اشبة مايكون الى الجحيم وكانهم فى معسكر او سكنه عسكرية.

     

    يعتمد على حراسة ويرفض تأمين الوزارة 

    رفض وزير التربية والتعليم استبدال طاقم الحراسة المرافق له اثناء عملة كرئيس للهيئه القومية لمحو الآمية وتعليم الكبار، بطاقم حراسة جديد عند تولية منصب الوزير.